قصص مسلسله بقلم أدباء القهوه قصص واقعيه حصلت بالفعل

المواضيع المثبته والمميزه [ موضوعك هنا ]
تم اضافتها بواسطه امجد عادل موضوع جديد تم اضافته يوم 22/8/2014 PM تثبيت مميز تحويل الفم الى رسومات
تم اضافتها بواسطه Ramy Adel موضوع جديد تم اضافته يوم 22/8/2014 PM تثبيت مميز معلومات عامه ومفيده لدى (قـهوه المصريين)
تم اضافتها بواسطه سمير الشريف موضوع جديد تم اضافته يوم 22/8/2014 PM تثبيت مميز على رصيف الذكريات ... سمير الشريف
تم اضافتها بواسطه adham arto ( أختر وسامك وتوقيعك بنفسك )
تم اضافتها بواسطه mohamed sobhy تثبيت مميز أجمل 10 فتيات في العالم ^_^
تم اضافتها بواسطه mohamed sobhy أعنف 10 أحداث دموية في تاريخ البشرية!
تم اضافتها بواسطه امجد عادل تثبيت مميز جمال البرائه
تم اضافتها بواسطه ايميليا رجل يصنع امراة ورجل يهدم اخرى
تم اضافتها بواسطه احمد39 تثبيت مميز قصتكـ مع القهوة
تم اضافتها بواسطه mohamed sobhy أتحدآآكـ تكون شوفت البت الصآآروخ دى XD
تابعنا على الفيسبوك
إضافة رد
  #1  
قديم 09-30-08, 07:40 PM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب




مخطوطة بن إسحاق
مدينة الموتى


بقلم :
حسن الجندي



بسم الله الرحمن الرحيم



إهداء :



إلى روح صديقي الغالي ( يوسف ) ..
غفر الله لك ولأصدقائنا ..




مقدمة :

ظل الشاب مغمض العينين وهو يرتجف ومن جسده تخرج اهتزازات خفيفة دلالة على الخوف , أما من خلفه فقد تحرك ذلك الكائن الغريب وهو يتجه ناحية الشاب
كان الكائن متوسط الطول لا يرتدي شيئاً تقريباً , ولكن الغريب أن جلدة قد كان مغطى بالكامل بالشعيرات الطويلة .. وفي أعلى رأسه وبين الشعيرات كانت هناك قرون صغيرة تخرج منه
أما الشاب فكان يرتدي ملابس غريبة بعض الشيء لا تمت لهذا العصر ...
ملامح ذلك الشاب غريبة تعطيك انطباعاً من أول مرة أنها ليست ملامح عربية , ربما كانت بوجهه لمحة من الوسامة لا تخفى على أحد
مشهد غريب جداً فالشاب يقف في غرفة خالية تماماً وهناك شمعه صغيرة بجانبه على أرض الغرفة .. أما الشاب نفسه فقد كان مغمض العينين وقد أعطى ظهره للكائن , فهو لم ينسى التحذير الذي سمعه قبل أن يحضر الكائن .. يجب علية أن يغمض عينية ولا ينظر خلفه أبداً في فترة حضور الكائن
كان الحوار يجري بينهم بلغة غريبة تشبه العربية ... أعتقد أنها الفارسية
- << ماذا تريد أيها الطفل ؟ >>
انطلقت تلك العبارة من الكائن الذي يقف خلف الشاب .. انطلقت بنبرات خافتة جعلت القشعريرة تسري في جسد الشاب الذي رد بنبرات مرتعشة :
- << أريد القوة , القوة المطلقة والأمان باقي حياتي >>
أقترب الكائن من الشاب أكثر حتى أصبح على مسافة سنتيمترات من الشاب .. ثم اقترب برأسه من أذن الشاب وقال :
- << إذا أردت القوة سنعطيك بعضها ... ولكن إذا السيطرة فيجب عليك التضحية بأشياء كثيرة جداً .. >>
قال الشاب وهو يرتجف :
- << أوافق >>
فقال الكائن :
- << إذن أدر وجهك لي ولا تفتح عينيك .. ونفذ كل ما أقوله لك ... >>


* * *



1– مخطوطات وأشياء أخرى


التفت ( يوسف ) إلى صديقة قائلاً
- << ما رأيك في سور الأزبكية >>
- << ممل لدرجة رهيبة .. ماذا أستفيد من بعض الأكشاك تبيع كتباً قديمة لا تساوي شيئاً >>
- << لكن انظر إلى تلك الجنة كل ما تحتاجه من الكتب القديمة ذات الورق الأصفر العتيق والغلاف السميك الذي يشعرك بأنك تمسك التاريخ نفسه بين يديك >>
لقد كانت تلك هي الزيارة الأولى ليوسف لسور الأزبكية فقد كان يسمع عنة قديماً , وقد رسم له في مخيلته أنة سور طويل والباعة يفترشون الكتب على الأرض ، لكنه صدم من تلك الطريقة الغريبة في رص الأكشاك الخشبية بجانب بعضها البعض , التي تشعره أنة ذاهب إلى السوق ليشتري خضار أو فاكهه ... ولكنة استمتع اشد استمتاع من كل تلك الكتب التي كان يحلم باقتنائها , فهو تربى على مجلات مثل ( ميكي ) و ( سمير ) , وعندما زاد عمره قرأ روايات رومانسية وبوليسية وبعض روايات الرعب . ولكنة شعر بأنة يجب أن يقرأ كتباً كبيرة الحجم وثقيلة الوزن .. فربما أعطته تلك الكتب العلم الوفير الذي يحلم به
- << أتفضل يا باشا عايز كتاب إية وأنا اجيبهولك >>
بالطبع تلك الجملة كانت من أحد باعة الأكشاك ليوسف , ولكن يوسف لأنة لم يكن معتاداً على تلك الطريقة من الباعة فقد أعتبر تلك العبارة مودة زائدة .. وبالفعل اتجه لصاحب الكشك
- << تحت أمرك >>
- << أريد كتاباً قديماً >>
- << ما أسمة ....؟ >>
- << لا أعرف ..!! >>
- << ماذا ؟؟؟ >>
- << أريد أي كتاب قديم ويتحدث عن شيء مهم >>
وبالطبع لم يتمالك البائع نفسه من الضحك .. حتى احمر وجهه ( يوسف ) خجلاً
- << عندما تعرف ما تريد فأنا تحت أمرك >>
فذهب ( يوسف ) إلى كشك أخر ينظر داخلة , ليرى خليط غريب من كتب دينية وكتب فضائح وكتب سياسية وكتب جنسية و مجلات أجنبية وعربية . ولكنة أحس بخيبة الأمل فقد كان يعرف أنة لا يعرف ماذا يريد من البداية ..! وأنة لن يرى ما يريده , بل هو ينظر هو وصديقة إلى الكتب بانبهار ويبحث عن الكتب القديمة التي في داخل نفسه يعرف أنة لن يشتريها
- << لقد تعبت من المشي هيا بنا نستريح على ذلك المقعد الحديدي >>
كانت تلك العبارة من صديق ( يوسف )
فأجابه ( يوسف )
- << كشك أو أثنين ونعود للمترو مرة أخرى >>
وهنا رأى ( يوسف ) رجل عجوز يجلس داخل كشك _ أمام المقعد الحديدي _ على الأرض فشدة المنظر ودخل إلى الكشك ...
- << سلام عليكم يا حاج >>
نظر العجوز ببطء إلى ( يوسف ) لتظهر أن عين الرجل اليسرى بيضاء تماماً ووجهه مليء بالتجاعيد
- << وعليكم السلام يا بني >>
- << هل تبيع كتب قديمة يا حاج >>
ضحك العجوز بطيبة وقال
- << يا بني أنا لا أمتلك غير الكتب القديمة .. أبحث في الكتب التي على الرفوف واختار منها ما تريد >>
فرح ( يوسف ) بهذا العرض الذي سيجعله يرى أسماء الكتب بدون أن يدفع مليماً واحداً , هذا غير أن هذا أول عرض يتلقاه بأن يبحث بنفسه , وبالفعل بدأ البحث ورأى الكثير من الأسماء
( حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح )
( مذبحه القلعة برؤية جديدة )
( نظم الملك )
( العرائس )
( تهافت التهافت )
( انهيار دولة البطالسة )
ولكن جاء ( يوسف ) إلى مجموعة كتب مربوطة بحبل غليظ .. يدل أثر الحبل على غلاف الكتاب أنة مربوط منذ مدة , ففض الحبل وبدأ في قراءة أسماء تلك الكتب باستغراب ....!!
( الهياكل السبع )
( الدر والترياق )
( الأجناس لأصف بن برخيا )
( المنظومة السباعية )
( شمس المعارف الكبرى )
( الأربعون الإدريسية )
( المفتاح الكبير لسليمان )
( الدر المنظم في السر الأعظم )
( النور المبين في تحضير القرين )
لا يعلم ( يوسف ) لما اقشعر جلدة من أسماء تلك الكتب ..!! ربما من ملمسها ..! لا يعرف لكنة رأى كتاب قد شد انتباهه , في الواقع لم يكن كتاب بالمعنى الحرفي بل هو سبع ورقات من الحجم الكبير .. وهناك خيط يجمعهم من جانبهم الأيمن كي لا ينفك الورق , ولكن ما شدة أكثر هو ملمس الورق .. فقد كان ورقاً خشناً وسميك وقد كتب في أول ورقة من الأعلى بخط يدوي
( عن رواية الرحالة أحمد بن إسحاق البغدادي )
فنظر ( يوسف ) لصاحبة وقال
- << ما رأيك بهذا الورق ؟؟ >>
- << بالتأكيد هذا الورق يتحدث عن هراء من شاكلة ابن فلان قابل ابن علان يوم كذا كذا , وقد أمر الوالي بذبحهم بعد خيانتهم له .. صدقني لن تحب هذا الهراء , ستجد مثله كثيراً في كتب تاريخ الثانوية العامة التي درسناها !!! >>
- << ولكن يبدوا من ملمس الورق أنه قديم .. ربما كان نادراً كذلك , وبالتالي سعره سيكون مرتفعاً ولن اشتريه بالتأكيد , دعني أسال عن سعره من باب الفضول لا أكثر >>
- << بكم ذلك الكتاب يا حاج ...؟ >>
ولوح ( يوسف ) بالورقات ناحية العجوز ليراها , ولكن العجوز رد بسرعة
- << عشرة جنيهات >>
- << ماذا !!! >>
- << عشرة جنيهات يا بني .... أي كتاب عندك بعشرة جنيهات >>
هنا نظر ( يوسف ) لصاحبة باندهاش ثم قال له
- << سأشتري هذا الورق >>
كاد صاحبه يموت من الغيظ , لأن ( يوسف قد تراجع في كلامه .. وكاد يعترض إلا أن أخرسه ( يوسف ) بأن أخرج من جيبه عشرة جنيهات ليعطيها للرجل , فقربها من يد الرجل بدون كلام .. ولكن الرجل لم يحرك ساكناً وكأنة لا يراه .... فنادى ( يوسف ) على الرجل
- << يا حاج امسك الفلوس >>
وهنا رفع العجوز يده المعروقة ملوحاً بهاً في الهواء باحثاً عن النقود قائلاً
- << سامحني يا بني ... لأنني لا أرى جيداً بعيني الوحيدة فأنت تعرف حكم السن >>
أدرك هنا لما لم ينتبه العجوز للورق الذي يحمله .. فربما كانت قيمته أكثر من عشره جنيهات ولكن ضعف نظر العجوز جعله لم يلاحظ ماذا قد أخذ .. وقد عقد صفقة رابحة للغاية .....

************************************************** *******


التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-30-08, 07:45 PM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي البقية


ظل ( يوسف ) جالساً أمام شاشة الكومبيوتر كعادته , لا يفعل شيئاً سوى الدخول لمحادثات الدردشة أو متابعه بعض المنتديات الفكاهية وكتابه الردود بها حتى شروق الشمس ... فلم يكن يفعل شيئاً في أجازة نصف السنة التي قاربت على الانتهاء بعد بضعة أيام سوى الجلوس على الانترنت .. أو التسكع مع أصدقاءه ليلاً في المقاهي حتى الصباح , يشربون كميات من القهوة والشاي بلا داع ... ويثرثرون في كل أمور الحياة التافهة ... ولكن قبل الفجر بما يقرب من الساعة , دخل شخص يطلب الحديث مع ( يوسف ) على إيميله الخاص به .....!! فوجده صاحبة الذي كان يرافقه منذ أيام لسور الأزبكية
- << كيف حالك >>
- << الحمد لله >>
- << لم أرك منذ زمن ؟ >>
<< زمن ....!! لقد كنت معك أول أمس في سور الأزبكية , يوم اشتريت الورق الغريب .... ما رأيك به ؟ >>
- << لم أقرأه بعد ... ولكنني سأقرأ ذلك الورق قريباً >>
وسار نمط الحديث ككل مرة , ممل وعادي مع صديقة قرابة النصف ساعة .. حتى انتهت المحادثة بينهم ، ولكن ( يوسف ) أحس أنه لكي يرضي ضميره على العشرة جنيهات التي دفعها في الورق , فيجب عليه قرأته .. وفعلاً قام ليحضر الورق ثم وضعة أمامه ...
سبع ورقات من الحجم الكبير , والكثير من الكلام ممسوح بل وفي بعض المواضع قد تداخلت بعض العبارات البسيطة على بعضها .. , ولكن بشيء من العسر يمكن تبين كنه الكلمات ..

(( عن رواية الرحالة أحمد بن اسحاق البغدادي رحمة الله واسكنه فسيح جناته
بسم الله الرحمن الرحيم الغفور الحليم خالق الجبال وقاهر الجبابرة مالك السموات والأرض رافع السموات بغير أعمده * وفقنا الله يوم النفخ في الصور ويوم العرض علية وأدخلنا جنته وحفظنا من ناره * كتب سيدي وشيخي العلامة بن اسحاق في كتابه كنز الرحلة بعنوان مدينه الموتى في فصل رحلته إلى مصر * أنة سار من إحدى قرى الصعيد حتى أهلكه التعب فرأى على مرمى البصر سور طويل يتوسطه باب عظيم فاقترب منه فرأى على السور نقش كلمات كأروع ما يكون تقول * يا معشر الإنس والجن لا تقربوا هذه البلدة فإن أهالها نيام حتى تقوم الساعة فإذا دخلتم اليوم فليرحمكم الله وإذا لم تدخلوا لا تذكروا مكانها حتى لا يراها غيركم ولكم يوم الحساب جزاء على أفعالكم وسيسألكم الله جل وعلى كيف حفظتم سر هذه البلدة * فلم يتمالك بن إسحاق نفسه فربط ناقته عند السور ودخل من الباب الحديدي وسار وحيداً * فكانت البلدة كأحد أحياء القاهرة ولكن العجب كان أنها بلا بشر فالحوانيت مفتوحة وجاهزة لعرض بضاعتها ولكن لا بشر سوى بن إسحاق * فسار بن إسحاق حتى خرج عليه من أحد الحوانيت رجل أسود اللحية عظيم الشحم أبيض البشرة يقبض بيده اليمنى على عصا كبيرة * اقترب الرجل من بن إسحاق ودعاه لأن يرتاح في بيته وقال بأنة لحاد البلدة وأنة يكنى بمحمد السالمي * وحدثه اللحاد أن مرض غريب أجتاح البلدة فمات كل من فيها * فدخل بن إسحاق بيت الرجل * وسأله عن ما حدث للبلدة فقص الرجل على شيخنا قصه عجيبة * منذ سنين طويلة كانت البلدة مزدهرة ومليئة بالتجار من كل البلاد وكل الأجناس حتى جاء فتى من بلاد الفرس يدعى الحي بن القصاب وكان يفعل العجائب فكان يجري على الماء ويطير فوق الأرض ويقول كلمات فيتحول الماء إلى عسل * وإذا لمس جداراً أو بيتاً حوله تصاعد صوتاً قوياً ثم يتحول البيت إلى ذرات وفتات * ثم أعلن الفتى عن أنه في مقدوره أن يحول الفقراء إلى أغنياء وأنة يحتاج إلى أربعة من البشر ليثبت كلامه * فتقدم إليه احمد بن يزيد صانع السجاد و يوسف العطار و احمد بن إبراهيم بن محمد و شاب فقير يدعى إسماعيل الحلاج
وأجتمع بهم الفتى الفارسي في بيته الذي اشتراه عند وصولة البلدة * وقضوا الليل عنده وفي الفجر خرج من البيت الأربعة فقراء ولم يخرج الساحر ولم نجد له أثر * ورأينا في أيدي كل منهم مفتاح ضخم لخزائن كبيرة تحت دار كل منهم تحتوي على ذهب وأشياء بديعة الصنع براقة المنظر * فاتت سبع ليال وحضر أهل البلدة ليروا أحمد بن يزيد وقد سال من حلقة سائل أبيض وأخذ يقول كلمات غريبة وكأنة يخاطب ....( جزء غير واضح من الورق ) .... فوقع أرضاً وقد أصيب بالحمى وأخذ يشكوا أنة رأى في منامة وكأنة يحمل من أربعة رجال طوال البنية سود الوجوه صلع الرؤوس حمر الأعين أنزلوه على صخرة * وتقدم منة رجل ....( جزء غير واضح من الورق ) .... فذبحة الرجل بعد أن قرأ علية الكلمات * وأخذ أهل البلدة يداوونه من الحمى * وعند اقتراب الفجر سمع جميع أهل البلدة صفير طويل وكأنة صفير الرياح * وبعد انقطاع الصفير خرج من فم وأنف وعين أحمد بن يزيد دماء كثيرة حتى توفاه الله عند الشروق * بعد سبعة أيام أصاب أحمد بن ابراهيم بن محمد ما أصاب أحمد بن يزيد * وروى لنا نفس الحلم الذي رواة لنا احمد بن يزيد وعند الفجر سمعنا كلنا الصفير وخرجت الدماء منة ومات * ...( جزء غير واضح من الورق ) فسمعنا الصفير وعرفنا أن يوسف العطار سيموت * ومات يوسف العطار بعد أن خرج الدم من جسده * طلع الصبح علينا ورأينا إسماعيل الحلاج وهو يغادر البلدة ويخرج وحيداً إلى الفلاة فسألناه ولكنه لم يجيبنا غفر الله له * بعد سبعة ليال أصيب أهل البلدة بمرض غريب فكان الواحد منهم يصرع في الأرض ويخرج الدم من جسده ثم يموت ولا نفهم السبب * ومات أهل البلدة جميعاً ولم يبقى غيري فعينتني الحكومة المصرية حارساً للبلدة أهتم بها إلى أن تأتي لتوزع أملاك البلدة * طلب اللحاد من بن إسحاق أن ينام لأن الليل قد حل * ففرش اللحاد حشية لابن إسحاق ونام جواره على الأرض وعند شروق الشمس استيقظ بن إسحاق فلم يجد اللحاد بجواره بل وجد قصاصة من ورقتان كتب عليهم * بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيئاً في الأرض ولا في السماء * أجتمع الساحر بالأربعة فقراء ثم جعلهم يحفظون هذه الكلمات
سمامها طولام فقدشبينا يوهانيط سمسمائيل يصيفيدش أحرق كل من عصى أمرك بحق إصطفار و بيوم عمياخ وبحياة هليع بحق إصطفار وبيوم عمياخ وبحياة هليع يا من تسمعون في وادي القرنيم بحق سيدكم وبحق مقبلكم فكوا قيد بن ذاعات فكوا قيد بن ذاعات فكوا قيد بن ذاعات فيدعاهاط موسماعل بق حتى إذا أحضرتم أحرقكم المولى بحق وصيل مشموهوه شرطيائيل موهوقمي نوخيشما بهدار مخلبي * وبعد أن حفظ الأربعة الكلمات جلس الأربعة وفي وسطهم شمعه صغيرة إذا ارتفع لهبها إلى سقف الدار كان خادم الجن قد حضر * و جلس الحي بن القصاب بعيدا عنهم * ثم بدأ الأربعة ينطقون الكلمات بصوت واحد حتى انتهوا منها * وفجأة أرتفع صوت الحي بن القصاب وهو يقول * أريقاً أريقاً فليقاً فليقاً حليقاً حليقاً أتوني مستكين مستكين مستكين احضروا أينما تكونوا احضروا فإنكم محاطون به من كل جانب سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي ارجعوا يا جنود المارد ارجعوا يا جنود المارد فكوم يا حليق فكوم يا حليق نخدام بهاميم بحق سمسائيل أن تأتيني احضروا يا جنود المارد لتكونوا الجيش الأعظم الوحى الوحى العجل العجل الساعة الساعة احضروا بحق مخلبي * فأرتفع لهيب الشمعة إلى سقف الدار وحضر المارد لينفذ طلبات الساحر حتى انبلج عليهم الفجر ولم يعلم أحد ما حدث بعد ذلك حتى مات الثلاثة فقراء وهرب الرابع إلى دمياط ولا يعرف أحداً ماذا حدث له حتى ظهر ..... ( جزء غير واضح من المخطوطة ) ..... فأطلب منك يا أخي قبل أن تكمل رحلتك أن تذهب إلى مقابر البلدة التي ستجدها في أخر صف الحوانيت شرقي البلدة لتقرأ الفاتحة لأموات البلدة وتدعوا لهم بالمغفرة وأن يرحمهم الله * فبعد أن انتهى شيخنا بن إسحاق من قراءة الورقة حاجياته ونزل من بيت اللحاد وأتجه إلى شرقي البلدة * ورأى صف الحوانيت فمشى بجواره حتى وصل لأخره فوجد مقابر كثيرة تملأ الصفوف فوقف أمامها للدعاء لأصحابها * فلمح بعينية حجراً على أحد القبور مكتوب علية المتوفى إلى رحمة الله محمد السالمي اللحاد أدخلة الله فسيح جناته * فأندهش بن إسحاق كيف كان يكلمه محمد السالمي وهو من الأموات * فجرى بن إسحاق إلى أن وصل إلى ناقته التي ربطها في سور البلدة وركبها وسار بها وعندما نظر خلفه لم يجد أثراً للبلدة ولا لسورها الطويل * فحمد الله على سلامته وأكمل طريقة إلى أن وصل إلى القاهرة ))


انتهى ( يوسف ) من قراءة الورقة وقد شعر برجفة غريبة تسري في جسد , لم يعرف أهي نسمات هواء الفجر أم هو الرعب مما قرأه في تلك الوريقات ...؟ كان أول ما فعلة هو أن دخل إلى الحمام ليتوضأ حيث أنة قد سمع أذان الفجر وهي يأتي له من المسجد القريب ....... توضأ ليستعد للصلاة وأيضاً لكي يهدأ مما قرأه .. فقد كان تأثير ما قرأه علية رهيباً , لقد شغل كل تفكير ، فدخل ليصلي الفجر حتى انتهى منه وقد شعر براحة نفسية أزالت بعض الرعب الذي دخل في قلبه بعد قراءة تلك الوريقات
بالرغم من الرعب الذي داخل نفسه إلا أنه قد انجذب لتلك الكلمات التي قرأها , حتى أنة شعر معها أنه يعاصر الأحداث .. وأنة هو أحمد بن إسحاق ..... ولكن من هو أحمد بن إسحاق هذا ؟
هو لم يسمع به من قبل , ولكن الاسم له رنين جميل يجعلك تحترمه في التو واللحظة ... فالاسم يذكرك بالعلماء الأجلاء الذين كنا نقرأ أسمائهم بشيء من العسر في المراجع التاريخية .. فيكفي أن ترى الاسم ليعطيك رهبة من صاحبه , وتتخيله شخصاً طويلاً عريضاً مهاباً له كيان كبير ... أخذ ( يوسف ) يفكر كثيراً وهو يجلس على فراشة في الشخصيات التي قرأ عنها منذ قليل ، إن الأحداث التي تم سردها غريبة جداً ولم يسمع بمثلها من قبل غريبة على ذلك العصر !! عصر لم يعرفوا فيه أسماء مثل ( سوسو ) و ( ميمي ) بل أسماء أخرى ..
فيكفي أن ترى اسماً كاسم ( الحي بن القصاب ) أو ( بن إسحاق ) لتقف مهابة لتلك الأسماء , فلا أعتقد أنهم كانوا سيقبلون أسماء هذه الأيام ... فربما كان اسم ( مصيلحي ) بالنسبة لهم ركيكاً .. أو يكونوا قد استخدموه للتدليل ، ثم هذا الشخص الذي يدعى ( محمد السالمي ) يظهر في النهاية أنة شخص ميت ... ؟ لو كانت تلك الوريقات هي محاولة لتأليف قصة رعب فقد نجح مؤلفها وربما كان ليصير كاتب رعب شهير في عالمنا لو كان يعيش الآن ... أما لو كانت تلك الكلمات حقيقية فتلك مصيبة أشد .... فهذا يعني أنة يمتلك نصاً حقيقياً لمخطوطة وأن ما جاء بها حقيقي 100 % ...!! وربما أشتهر وصار عالماً كبيراً يظهر في البرامج التليفزيونية , وربما يظهر في برنامج ليقول بهدوء ورصانة " روتانا سينما مش هاتقدر تغمض عنيك " .... ما هذا الذي يقوله ..؟ يبدوا أنة بدأ يخرف بما لا يعلم ...!! لقد غلبة النعاس ونام وقد قرر أنة لابد له أن يبحث تلك المسألة الهامة غداً ...... أي مسألة ؟.. مسألة روتانا سينما بالطبع .

************************************************** ******



مشهد غريب للغاية الذي نراه الآن ...!! حيث من المعروف أن لون الرمال دائماً يميل إلى اللون الأصفر أو إلى البني الداكن ... ولكن أن يكون لون الرمال أحمر قانياً هذا هو الغريب ؟ فقد كانت الرمال على امتداد البصر وكأنها بلا نهاية , حتى دوى فجأة في المكان صوت مفزع ..... كأنك تسمع ألف شخص يعذب أو كأنك تسمع صوت حيوان يسلخ وهو حي ...
وهنا بدأ الهواء يتخلخل بطريقة غريبة .. حتى بدأت الرؤية تصعب على من يشاهد المنظر , وتصاعد دخان كثير في الهواء حتى ارتفع من الدخان لسان طويل من اللهب الذي يميل إلى اللون الأبيض ... لهب أبيض ؟؟؟
وفجأة دوت فرقعة تصم الآذان في مكان الخلخلة , ليظهر جيشان عظيمان متباعدين عن بعضهما البعض ...!! ولكن كل منهم يعدوا بسرعة ليقابل كل منهم الأخر من جهة ..... كان الجيش الأول يتكون من رجال طوال شعر الرأس يصل طول شعر الواحد منهم إلى ما تحت خصريه ، عيونهم مشقوقة بالطول يتخللها لون أخضر قاتم وملابسهم تلتصق بأجسادهم , وكأن من ينظر لها يتبادر إلى ذهنه أنها جلودهم وليست ملابسهم .....!!
أما الجيش الأخر فكانوا سود البشرة صلع الرؤوس , عيونهم كبيرة جداً , حتى أنك عندما ترى الواحد منهم تعتقد أن عينية تأخذ نصف وجهه ..!!
ولكن المشكلة ليست بالعينين المشكلة أن العينين من داخلها لون اسود قاتم فلا ترى الحدقة أو القرنية فكلها سوداء فكيف يرون ..!!!
لا يلبسون أية ملابس بل هم عراه تماما , ولكن أجسادهم مليئة بالشعر الغزير ... يطلقون من أفواههم ذلك الصوت الذي شبهناه منذ قليل بصوت حيوان يسلخ جلدة وهو حي ... الآن الجيشان يقتربان من بعضهما بسرعة كبيرة ، ترى ماذا سيحدث .......؟
ولكن ما دخل هذا في قصتنا الآن .....؟
ربما نعرف بعد قليل



أنتهى الجزء الأول وإلى اللقاء في الجزء الثاني من القصة

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-30-08, 10:10 PM
الصورة الرمزية pink roka
pink roka pink roka مش موجود دلوقتي
زبون مزاجة عالي
بنت

 
معلومات pink roka
معدل تقييم المستوى: pink roka زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

لالا دى حلوة اوى لازم تكملها مستنيا الجزء التانى ان شاء الله

التوقيع

تعااالو نتعلم تركى

ميرسى لاخويا (عسلين محجر ) ع تصميمو شعار الحملة التعليمية




انتظرو مفاجأتى قريبا جدا (coming soon )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-01-08, 10:09 AM
الصورة الرمزية Ro0Ny
Ro0Ny Ro0Ny مش موجود دلوقتي
:-: معلمه عامه البيــت بيتــك :-:
:-: كبيـرة معلميــن القهــوة :-:
بنت

 
معلومات Ro0Ny
معدل تقييم المستوى: Ro0Ny is a name known to allRo0Ny is a name known to allRo0Ny is a name known to allRo0Ny is a name known to allRo0Ny is a name known to allRo0Ny is a name known to all
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

حلوة القصة الاولى

مستنين الباقى


التوقيع

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-05-08, 02:39 AM
الصورة الرمزية المعلمه بوسبوس
المعلمه بوسبوس المعلمه بوسبوس مش موجود دلوقتي
زبون حجز طاولة ليه
ولد

 
معلومات المعلمه بوسبوس
معدل تقييم المستوى: المعلمه بوسبوس زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

شكرا ليك على القصه الاكثر من رائعه


سلمت يداك


التوقيع

[CENTER]

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-06-08, 05:58 AM
أسماء.. أسماء.. مش موجود دلوقتي
زبون مزاجة عالي
ولد

 
معلومات أسماء..
معدل تقييم المستوى: أسماء.. زبون يستحق التميز
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

ما شاء الله عليك

بجد انا مبهورة بالقصة

راااائعة

بجد انت موهوب ما شاء الله

و تملك لغة عالية الابداع

حسيت اني داخل القصة و شايفة كل اللي بيحصل

ده غير الرعب اللي اانا اترعبته طبعا

بجد القصة جميلة و فكرتها مشوقة

و في انتظار باقي الاجزاء

يا ريت مش تبخل علينا بيها

جزاك الله كل خير على المتعة الحقيقية دي

و رحم الله صديقك و اسكنه فسيح جناته

تقبل مروري و كلماتي التي لا توفيك حقك

و تقبل تحياتي


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-06-08, 09:05 AM
الصورة الرمزية maro_artspace
maro_artspace maro_artspace مش موجود دلوقتي
زبون بدأ يعمل قلق
ولد

 
معلومات maro_artspace
معدل تقييم المستوى: maro_artspace زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

الجزء الاول مالوش حل والله مستانى بقيه الاجزاء

التوقيع


MARIO

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-09-08, 11:44 PM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

صوت أذان الظهر يتردد من المسجد القريب , ويتخلل اذن ( يوسف ) ليجعل النوم يطير من رأسه رويداً رويداً , ليستيقظ ولكنة يحاول العودة للنوم فلا يقدر , يتقلب على الجانب الأخر ليحاول الرجوع مرة ثانية للنوم اللذيذ .. ولكن كل محاولاته باءت بالفشل .. فالنوم هو ضيف يأتي وقتما يشاء ويرحل وقتما يشاء ....
بدأ ( يوسف ) يفتح عينية وهو مازال نائماً على ظهره يحاول أن يتقبل حقيقة أنة يوم أخر ليعيشه ... ينزل من على الفراش ليذهب إلى الحمام كما هي عادته اليومية .. حيث أنة يظل في الحمام قرابة النصف ساعة ليخرج شخصاً أخر وقد أصبح منتعشاً ومبتسماً للحياة ... لا يعرف أحد ماذا يحدث في الحمام .. ولا يهتم أحد بأن يعرف إن كان يحضر القنبلة الذرية حتى داخل الحمام .... الذي يعرفه أهلة أنة لن ينهي حمامة قبل أن يتوضأ .... يخرج ( يوسف ) ليصلي صلاة الظهر في غرفة نومه , ويبدأ رحلة البحث في ثلاجة المنزل عن أي شيء يؤكل , حتى تقع يديه على أي شيء تتخيله ليضعه في فمه , فهو لا يدقق على نوعية الطعام ولكنها عادة منذ صغره , أن يضع أي شيء في فمه بعد استيقاظه مباشره
ذهب بخطوات بطيئة ناحية جهاز ( الكومبيوتر ) الذي يضعه في صالون منزلة ليفتحه , ثم يبدأ في ممارسة حياته الرتيبة المملة .... وكأنه قد فقد الذاكرة ثم استعادها مرة أخرى اتسعت عيناه وقد تذكر فجاءه أخر شيء فعلة البارحة قبل أن يخلد إلى النوم ...
لقد كان يقرأ في تلك الوريقات ... لقد تذكر كل شيء الآن ... وهنا قام إلى غرفته ليحضر الورق وعاد إلى الكومبيوتر وفعل أول شيء خطر إلى ذهنه ...
لقد قال في باله " لما لا أبحث على شبكة الانترنت عن أي معلومات تخص تلك الحكاية التي قرأها أمس " .... ففتح أحد مواقع البحث الشهيرة , وجال بخاطرة ماذا يكتب في مربع البحث ...؟
كتب في المربع ( ابن إسحاق ) وبدأ البحث .. ليرى أن جميع المواقع التي ظهرت في البحث كانت تخص ( ابن إسحاق ) الذي كتب كتاب ( سيرة ابن إسحاق ) الذي يتحدث عن حياة ( النبي ) صلى الله علية وسلم ..... فما كان منه إلا أن أعاد البحث , ولكن كتب في خانة البحث هذه المرة ( أحمد بن إسحاق البغدادي ) .. وظهرت النتائج له ...
أول ثلاثة مواقع في البحث كانت تتحدث عن أسماء رجال كانت تدخل في أسماءهم اسم ( إسحاق ) أو ( البغدادي ) ، أما الموقع الرابع فعند دخوله وجده منتدى مغمور , كتب فيه موضوع عنوانه :

( أساطير العرب ومقارنتها مع الواقع )

أما الموضوع نفسه فقد تحدث عن أساطير من حياة العرب في البادية , وعلاقتهم بالجن .. ولكن في احد أجزاءه كتب الأتي :
(( وننتقل الآن إلى أسطورة لم تنل الشهرة ولا الصيت الذي نالته باقي أساطير العرب ، فنحن نتكلم عن شخصية تدعى " أحمد بن إسحاق البغدادي " والذي قيل عنة أنة رحالة يجوب البلاد شرقها وغربها لا يكل ولا يمل ، ولكن كتب في مراجع متفرقة أنة كان له حكايات كثيرة تتعلق بالسحر والسحرة , وأشهرها حكايته مع تلك المدينة التي كتب عنها في كتابه ( كنز الرحلة ) وسماها ( مدينه الموتى ) , وحكى عنها أنها مدينة خالية , لا بشر فيها ولا حياه وأنة وجدها في طريقة من قرية مصريه قديمة إلى القاهرة في مصر , فظهرت فجأة وأنها اختفت بطريقة غريبة ، حتى كان من الوالي إلا أن أحرق كتابة ( كنز الرحلة ) وكتابة ( غواص اللؤلؤ ) , ويقال أنة اختفى بعدها , ولم تصلنا من أخباره شيئاً إلا حكاية تلك المدينة التي قابلها في طريقة ، والحقيقة أن هناك أساطير كثيرة نسجت حول هذا الرجل منها الحقيقي ومنها المريب والذي يصعب التفرقة بينهم .
وفي منتدى أخر كتب موضوع بعنوان :-
( الرحالة أحمد بن إسحاق البغدادي )
ولد في ممباسا وعاش الكثير من عمرة في بغداد ولذلك لقب بالبغدادي , درس الفلك والطب ولكن لم يكن له نبوغ خاص في الأخيرة , حيث أنصبت جل شهرته على الفلك ، وقد ألف هذا الرحالة كتابان أحدهما هو ( غواص اللؤلؤ ) وكان يختص بالفلك والكواكب , والأخر ( كنز الرحلة ) وكان يختص برحلاته العجيبة في البلاد التي زارها ، ولم يصلنا من كتابية سوى شذرات بسيطة .. وبعض المخطوطات التي فقد أكثرها وذلك بسبب حرق كتبه واتهامه بالاشتغال بالسحر , ثم اختفاءه في نهاية حياته والذي أثار جدلاً حول شخصيته .


كان عقل ( يوسف ) في تلك اللحظة يعمل بسرعة كبيرة , غير مصدق المعلومات التي أمامه .. حتى خرج من الصفحة التي كان يتصفحها إلى صفحة أخرى كتب بها عنوان عريض :-

" مخطوطة الشيخ أحمد بن إسحاق البغدادي "

_ ( دار الجدل حول حكاية تروى وتنسب إلى الرحالة العربي الشيخ ( أحمد بن إسحاق ) , أنة في إحدى رحلاته داخل مصر .. قد دخل مدينة كل من بها أموات .. ورأى فيها العجب ... حتى أنة قال بأنة رأى شخص ميت يتحدث معه وجهاً لوجه ..
فقد كان بن إسحاق مولع بالغرائب والعجائب , حيث كانت له العديد من الرحلات العجيبة التي شاهد فيها الكثير من الأشياء التي تصدم العقل , حتى أن الناس اعتقدوا بكفرة وحرقوا كل نسخ كتبة واتهموه بالاشتغال بالسحر ، وقد قيل بأن هناك نص من إحدى رحلاته نقلة عنة أحد تلاميذه والذي يدعى ( عبد الرحمن بن إبراهيم بن إسماعيل ) .. حيث تحدث في بضعة ورقات عن رحلته إلى مصر وأنة دخل إلى بلدة هاجمها وباء فقتل كل من بها ولم يبقى شخص حي في البلدة .... وأن هذا الوباء جاء عن طريق السحر , وأن بن إسحاق قد علم الطريقة التي تم جلب الوباء بها حيث أعطاه إياه ميت من البلدة قابلة ، والمشكلة هنا هي ضياع هذه المخطوطة نهائياً ولم تصلنا منها إلا روايات من الأشخاص الذين رأوها منذ القدم ، ويقول فريق من العلماء بأن هذه المخطوطة ليست موجودة وأنها حكاية أسطورية تداولها الأشخاص عبر التاريخ حتى اعتقد الكثيرين صحتها .... أما الفريق الثاني من العلماء فيقول بوجودها ولكن لم يحددوا مكانها أو معالمها , ولكنهم يستندون في أدلتهم إلى إيراد كلام يتحدث عن المخطوطة في أكثر من كتاب وأكثر من مجلد ، وبرغم الجدال القائم على هذا الرجل إلا أننا نقول بأنة كان أحد الرحالة الذين كتبوا المقارنات بين طرق المعيشة في البلدان ومحاولة مقارنتها بواقعنا العربي . )

وهنا انتصب الشعر في مؤخرة رأس ( يوسف ) ... لو كان المكتوب عن ذلك الورق الذي يمتلكه حقيقي فذلك يعني أنة الوحيد الذي يمتلك نص تلك المخطوطة
مخطوطة بن إسحاق


************************************************** ****

أخذ ( يوسف ) يتحسس الأوراق وهو ينظر لها بتمعن والأفكار تتصارع في رأسه بلا انتظام .....
- << لو كانت تلك المعلومات صحيحة فأنا أمتلك نص المخطوطة الأصلية >>
وهنا وضع ( يوسف ) يده يتحسس الورق من جديد ويمرر يده عليه .... لقد شعر منذ الوهلة الأولى بأن ملمس ذلك الورق غير مريح منذ أن اشتراه ، كان طول الورق يتجاوز طول الورق المستخدم في الطباعة أو الكتابة .... هذا غير أن الحروف بعضها ممسوح وبعضها ممتزج بعضة البعض .. مما ينبيء أن الحبر المكتوب به الكلمات قد تأثر وطار بعضة وأمتزج بعضة ليؤدى لاختفاء وعدم وضوح بعض الكلمات والعبارات من داخل الورق .... ثم ماذا عن ذلك الخيط الذي يربط تلك الوريقات من الجانب ...؟؟ تلك الطريقة التي لا تمت للطباعة الحديثة بصلة من قريب أو بعيد .
لقد ارتفعت ضحكة ( يوسف ) وهو يسخر من نفسه ....!! كيف لم يلاحظ ذلك ؟ إن الكتابة على تلك الوريقات كتابة يدوية , وذلك للاختلاف الطبيعي بين الكلمات وكبر بعضها وصغر بعضها ...... رائحة الورق ...... ملمسه الخشن السميك .....!!
وكأنة لا يريد تصديق النتيجة التي توصل لها عقلة ويحاول أن يتملص منها بأي حجة يجدها كي يبعدها عنه ... ولكنه لا يجد مفر من أن يعيد تلك النتيجة لعقلة مرة أخرى ..... هو للأسف لا يمتلك نص المخطوطة الأصلية المفقودة ...... ولكنة يمتلك المخطوطة الأصلية ذاتها .....!!!

**************************************************

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-09-08, 11:49 PM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

وهنا بدأ ( يوسف ) يشرح الموضوع , منذ أن اشترى المخطوطة من سور الأزبكيه إلى أن بحث على شبكة الانترنت عن معلومات عن ( بن إسحاق ) .... بالطبع في وسط المحادثة ذهبوا جميعاً ليحضروا الإفطار .....
وبعد أن انتهى من سرد قصته , نظر لهم ليرى تأثير قصته عليهم .... وكان التأثير واضحاً على وجوههم
( محمود ) و ( حامد ) ظهر عليهم عدم التصديق حتى أنك لترى كلمة ( أنت كاذب ) ستقفز من عينيهم .... أما الباقي فقد ظهر على وجوههم علامات التفكير .. وكأنهم في منزلة بين الإيمان وعدم الإيمان بقصته ، فما كان من ( يوسف ) إلا أن قال
- << أريد معرفة رأيكم أكثر عن هذا الموضوع ..؟ فربما كنت أمتلك مخطوطة أصلية وربما كنت أمتلك وهماً .... لكن الموضوع يستحق التعب ، فما هو رأيكم ؟ >>
هنا تكلم ( حامد ) _ المهييس _
- << الموضوع غريب يا ( يوسف ) ..!! لدرجة أنني اعتقدت في أول حديثك أنك تدبر مقلباً لنا وستفاجئنا في النهاية بعبارة على غرار " عليك واحد " أو " شربتم المقلب " ... ولكنك تتكلم في الموضوع بجدية مما ينفي تهمة المقلب ...!! >>
- << صدقني الموضوع حقيقي مائه بالمائه ..... لدرجة أنني جلست اليومين السابقين أفكر في الموضوع , وأجمع المعلومات عنة عن طريق شبكة الانترنت حتى بدأ رأسي يجن ....>>
- << لكن الانترنت به الكثير من المعلومات الخادعة , لأن الذين يكتبون المعلومات في الغالب قد نقلوها من مواقع أخرى أو منتديات أخرى ، لكن قليلاً ما تجد باحث حقيقي يكتب معلومات على الانترنت >>
فرد ( يوسف ) قائلاً
- << عندما يذكر الأشخاص مصادرهم للمعلومات على المنتديات فذلك يعني أن المعلومات صحيحة أو على أقصى تقدير تكون بعض المعلومات صحيحة >>
كان هناك صمت يسرى بين أصدقاء ( يوسف ) احتراماً له , برغم عدم تصديق بعضهم للموضوع ، ولكن هذا الأخير أكمل كلامه قائلاً
- << لقد أتيت لكم لتساعدوني , وخصوصاً ( محمود ) و ( مصطفى ) لأنكم تدرسون في كلية الآداب قسم التاريخ >>
ظهرت ابتسامة ساخرة على وجهه ( مصطفى ) .. بينما قال ( محمود )
- << أتخيل مظهري وأنا أتقدم لأحد أساتذة قسمنا الذين شاب شعرهم من الخبرة , لأقول له أن صديقي وجد مخطوطة على أحد الأرصفة تباع بعشرة جنيهات .......
- << سور الأزبكية من فضلك فلا يوجد رصيف في الموضوع >>
- << سور الأزبكية .....!! لا عليك .. سور الأزبكية ، ولكن صدقني الدكتور سيعتقد أنني أقلل من شأنه أو أنني أستخف بعقلة .... وسيكون عقاب الدكتور جاهزاً ..... الحكم علي بأن أظل طالباً لبضعة سنين أخرى حتى يتوفى الله هذا الدكتور ..... لا يمكن ذلك يا ( يوسف ) >>
وقبل أن يرد ( يوسف ) قال ( مصطفى ) :
- << انتظر يا ( محمود ) فهناك حل .... سنقوم بسؤال أحد الأساتذة في قسمنا بطريقة غير مباشرة وكأننا وجدنا معلومة عن الموضوع في إحدى منتديات الانترنت ..... ولكن المشكلة ليست في تلك النقطة >>
- << أين المشكلة إذن >>
- << المشكلة تكمن في أنك تسير وحيداً تبحث عن حقيقة هذه المخطوطة ، وبالطبع سيكون سيرك بطيئاً وعقيماً إن أردت الدقة .... ولكن لو سلمت تلك المخطوطة لجهة عليا أو أحد الباحثين , سيمكنه أن يبحثها في وقت أقل من الوقت الذي ستستغرقه بالتأكيد ..... بل سيمكنه أن يحدد هل تلك المخطوطة حقيقية أم مزيفة أم طباعة عادية >>
- << وهل تعتقد أنني لم أفكر في ذلك الموضوع من قبل ...؟ >>
- << إذن لماذا لا تنفذه , طالما هو حل عبقري بهذا الشكل ..!! >>
- << لقد قلت في نفسي لو أنني سلمت المخطوطة لأحد الباحثين , وحللها ودرسها ووجدها أصلية فإنه سوف يتنكر مني .. وسيعلن للجميع أنه هو الذي وجدها وينسب لنفسه كل الفضل والشهرة ..... أما لو قدمتها وكانت مزيفة فسيكون مصيري الاستهزاء والسخرية .. وأنا لا أريد تلك ولا تلك ، لن أقدمها إلا قبل أن أتأكد أولاً من صحتها .... فيمكنني في تلك الحالة أن أعلنها للجميع ... >>
فقال ( حامد ) _ المهييس _
- << ربما كنت صادقاً في جزء من كلامك , ولكن برغم كل شيء فإنك ستظل كثيراً حتى تجد حقيقة تلك المخطوطة >>
وفجأة برقت عين ( أحمد ) _ طالب التجارة لكي لا تنسوا _ وقد انتفض فجأة وهو يقول
- << انتظروا ..... لقد وجدت خيطاً في كون المخطوطة مزيفة أو حقيقية >>
- << اشرح ولا تفزعنا هكذا كل مرة >>
- << ( يوسف ) يقول أنة قد اشترى المخطوطة من سور الأزبكية , بالتحديد من أحد الأكشاك ...>>
- << استنتاج لم أصل له فعلاً ... فعلا اشتريتها من أحد الأكشاك .. >>
- << دعني أكمل ولا تسخر مني ... إذن لماذا لا يعود ( يوسف ) لصاحب الكشك ليستفسر منه عن كيف أتى ذلك الورق إلية .... فربما كان الرجل قد توارثها من أباءة ، وربما الرجل اشتراها من مكان معين .... في كلا الحالات ستمسك بأي طرف خيط يقودك للحقيقة >>
هنا قفز ( يوسف ) على ( أحمد ) وهو يحتضنه ويحاول أن يقبله بمرح
- << عبقري ..... عبقري ... إن كلية الألسن قد استفادت كثيرا بكونك طالب هناك >>
- << يع ... أولا ابعد عني علشان الجراثيم .... ثانيا أنا في كلية تجارة وليست الألسن >>
كان المرح قد أنقلب وبدأ الجميع بالهرج والمرج
والضرب .... فكأنهم قد استراحوا بوجود لحظات مرح بين الكلمات الثقيلة التي كانوا يقولونها منذ قليل .... وبعد أن انتهوا من لحظات المرح التي سادتهم , قال ( يوسف )
- << اعتقد أن ( مصطفى ) و ( محمود ) قد عرفوا ما عليهم أن يفعلوه .... سيسألون أحد الأساتذة الكبار في قسمهم عن ( بن إسحاق ) ، ثم يسألونهم عن المخطوطة وما تحتويه وما هي احتمالات العثور عليها ؟ أما أنا فسأذهب لسور الأزبكية لسؤال البائع على تلك المخطوطة ؟؟ ومن أعطاها له ؟ وليتصل بي من يجد منكم أي شيء ..... >>
وافقه الجميع بإيماءة منهم ..... ولكن ( إسلام ) قال
- << ( يوسف ) ..... هل أنت واثق من وصفك لتلك المخطوطة من حيث شكلها ... وأنها ليست ورقاً عادياً ؟ >>
- << سترونها كلكم حتماً حينما تأتون لمنزلي >>
- << بإذن الله >>
- << الآن سأذهب لسور الأزبكية .... من منكم يريد أن يأتي معي ؟ >>
تململ الجميع وبدأت الادعاءات ..... فهم برغم كل تلك المناقشات لم يؤمنوا بعد بصحة كلام ( يوسف ) ، فظهرت الأعذار الجاهزة كموعد المحاضرة التي ستبدأ الآن .... وموعد عم ( شيكو ) الحلاق الذي تم حجزه من ثلاثة أشهر ونسيه صاحبة الخ الخ ...... فما كان من ( يوسف ) إلا أن ودعهم على وعد بالاتصال حين يصل لأي شيء .

************************************************** ***********************************


* * *

* أريقاً أريقاً فليقاً فليقاً حليقاً حليقاً أتوني مستكين مستكين مستكين احضروا أينما تكونوا احضروا فإنكم محاطون به من كل جانب سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي ارجعوا يا جنود المارد ارجعوا يا جنود المارد

* * *

انتهى الجزء الثاني وإلى اللقاء في الجزء الثالث

ماذا في الجزء القادم ..؟؟ :
- من هو السجين المحكوم علية بالطرد من عالم الجن
- ما هي المفاجأه التي ستقابل يوسف في بحثة عن خيط يوصلة لأصل مخطوطة مدينة الموتى

__________________

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-09-08, 11:53 PM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امبراطورة اداب القاهرة مشاهدة المشاركة
لالا دى حلوة اوى لازم تكملها مستنيا الجزء التانى ان شاء الله
الف الف شكر على مرورك الرائع
ومنورة القصة ودة شرف انك تكوني اول واحدة تدخل قصتي البائسة

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-10-08, 12:02 AM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rony-79 مشاهدة المشاركة
حلوة القصة الاولى



مستنين الباقى
شكرا لمرورك الكريم على قصتي المتواضعة

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-10-08, 12:05 AM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعلمه بوسبوس مشاهدة المشاركة
شكرا ليك على القصه الاكثر من رائعه


سلمت يداك

المعلمة بوسبوس بنفسها في القصة
يا هلا يا هلا
والله القصة نورت بردك الجميل

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-10-08, 12:09 AM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء.. مشاهدة المشاركة
ما شاء الله عليك


بجد انا مبهورة بالقصة

راااائعة

بجد انت موهوب ما شاء الله

و تملك لغة عالية الابداع

حسيت اني داخل القصة و شايفة كل اللي بيحصل

ده غير الرعب اللي اانا اترعبته طبعا

بجد القصة جميلة و فكرتها مشوقة

و في انتظار باقي الاجزاء

يا ريت مش تبخل علينا بيها

جزاك الله كل خير على المتعة الحقيقية دي

و رحم الله صديقك و اسكنه فسيح جناته

تقبل مروري و كلماتي التي لا توفيك حقك

و تقبل تحياتي

الف شكر على كلماتك العذبة الجميلة
والتي لا اساتحقها
شكراً على مرورك اختي الكريمة ويارب الجزء الثاني اللي نزلته فوق يعجبك

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-10-08, 12:26 AM
الصورة الرمزية full_attack
full_attack full_attack مش موجود دلوقتي
زبون محتار يطلب ايه
ولد

 
معلومات full_attack
معدل تقييم المستوى: full_attack زبون يستحق التميز
طربيزة الزبون
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة maro_artspace مشاهدة المشاركة
الجزء الاول مالوش حل والله مستانى بقيه الاجزاء
الله يخليكي على الكلام الجميل دة
ويارب الجزء التاني اللي انا نزلتة يعجبك

التوقيع

أخوكم في الله
حسن الجندي
قصة رعب
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-10-08, 12:28 AM
أسماء.. أسماء.. مش موجود دلوقتي
زبون مزاجة عالي
ولد

 
معلومات أسماء..
معدل تقييم المستوى: أسماء.. زبون يستحق التميز
افتراضي رد: مخطوطة بن إسحاق ( مدينة الموتى ) رواية رعب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة full_attack مشاهدة المشاركة
الف شكر على كلماتك العذبة الجميلة
والتي لا اساتحقها
شكراً على مرورك اختي الكريمة ويارب الجزء الثاني اللي نزلته فوق يعجبك
لا و الله يا أخي بكل هذا الابداع.. ان اجتمعت كلماتي التي اعرفها جميعها.. و تلك التي لا اعرفها.. فلن توفيك حقك

فعلا فعلا.. انت أديب متمكن من قلمك..

و انا مجدودة الحظ لانتسابي إلى مكان انت فيه..

رااااااااااااااااائع الجزء التاني.. و أثرت فضولي لمتابعتك..

فلا تطيل الغياب..

تقبل كلماتي الفقييييرة جدا..

و تحياتي لك و لقلمك الراقي..


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدينة, مخطوطة, المنتج, رعب, رواية, إسحاق



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
مش هتقدر ترزع مواضيع جديدة
مش هتقدر ترد على المواضيع
مش هتقدر ترفق ملفات
مش هتقدر تعدل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

أنقلني بسرعة وحيات ابوك على

المواضيع المتشابهه
الموضوع صاحب الموضوع الركن مشاركات آخر مشاركة
لقاء مع شباب جامعة طنطا أبو إسحاق الحويني احمد الجدى صوتيات ومرئيات اسلامية 4 04-20-11 02:29 AM
العثور على أقدم مخطوطة طبية M!Ss_whiSPeя بوابة مصر للعالم .. السياحة العالميه 4 04-16-11 12:40 PM
من قصص الانبياء ..10- إسحاق عليه السلام سيندريلا شخصيات تاريخيه 7 09-16-10 12:58 PM
@@ اضحك @@ مع الشيخ أبو إسحاق و رغيف أبي نوح !!! مستنفر دائما صوتيات ومرئيات اسلامية 6 04-12-09 08:34 PM
مدينة الحمضيات يعني مدينة البرتقال والليمون مدينة لذيذة ارجو التثبيت مستكة صور ع الماشي..وعلق يا نقراشي 2 04-22-08 03:11 PM


ساعة القهوة دلوقتي: 02:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبه لا تعبر بالضروره عن وجهة نظر الموقع وإنما عن وجهة نظر الاعضاء وكاتبها .

جميع الحقوق محفوظة لـ قهوة المصريين .